Français    English    عربي

كلّ الأخبار

جلسة عمل للنظر في مدى تقدم تنفيذ دراسة مشروع تثمين وتهيئة سبخة السيجومي

|   الأحداث في صور

مدى تنفيذ دراسة مشروع تثمين وتهيئة سبخة السيجومي، مثل محور جلسة عمل التأمت يوم الاثنين 18 جويلية 2022، تحت إشراف وزيرة التجهيز والإسكان السيّدة سارة الزعفراني الزنزري، وبحضور إطارات عن الإدارة العامة للغابات وعن المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري وعن الوكالة الوطنية لحماية المحيط ووكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي والديوان الوطني للتطهير وبحضور ممثل مكتب الدراسات إلى جانب عدد من إطارات الوزارة.
وتم خلال الجلسة تقديم دراسة المؤثرات على المحيط في نسختها المحينة والتي تم إعدادها بناء على كل الملاحظات المثارة خلال عديد الاجتماعات المنعقدة مع مختلف الأطراف المتدخلة، والتي تم عرضها على الوكالة الوطنية لحماية المحيط بعد الأخذ بعين الاعتبار لملاحظات الإدارة العامة للغابات.
وأبدت السيّدة الوزيرة حرصها على ضرورة تجاوز كل العقبات التي تحول دون الانطلاق في تنفيذ هذا المشروع خاصة بعد أن تم الاتفاق على الفرضية التي تشمل كل التدابير الكفيلة والواجب اتخاذها خلال فترة الأشغال وخلال فترة الاستغلال والتي تستجيب إلى تطلعات متساكيني الجهة،أهمها حماية المناطق المجاورة للمشروع من الفيضانات وتحسين نوعية المياه وإزالة التلوث وفضلات البناء والرواسب وغيرها من السبخة.
وتتمثل مكونات المشروع حسب النسخة المحينة في إنجاز قنوات لتجميع المياه الملقاة بالسبخة بما سيساهم من جهة في حماية المناطق المتاخمة من الفيضانات ومن جهة أخرى في استقطاب المياه النظيفة للسبخة، وانجاز 4 أحواض لتجميع مياه الأمطار الأولى ومعالجتها، وتطهير واستصلاح المنطقة الرطبة بطاقة استيعاب لا تقل عن 40 مليون م3 لاستقطاب مياه الأمطار ولاستقطاب مختلف الطيور، وتهيئة أجزاء من ضفاف السبخة وخلق مسطحات باستعمال مواد الجهر على مساحة 670 هكتار بما يمكن استغلالها لإحداث مناطق خضراء وفضاءات سكنية وصناعية وترفيهية وسياحية تستجيب للحاجيات الاقتصادية والاجتماعية للمناطق المحيطة بسبخة السيجومي.

عودة
Designed & Developed by Web Design Web Design